اعلان اسفل الهيدر

 


لم يكن هناك الكثير من مباريات كرة القدم في شهر يناير، لكن سيكون المشجعون متحمسين لرؤية مباراة رفيعة المستوى بين توتنهام ومانشستر سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي على موقع ديما كورة. سيرغب أنجي بوستيكوجلو في ترك إرث في النادي. وما هي أفضل طريقة للقيام بذلك من الفوز بالكأس، الأمر الذي من شأنه أن يضع حداً لجفاف توتنهام الذي حظي بتغطية إعلامية كبيرة.


وتظل فرصة توتنهام الوحيدة للفوز باللقب بعيد المنال هي كأس الاتحاد الإنجليزي، وربما الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد خروجهم من كأس الرابطة. على الرغم من بعض الغيابات الجديرة بالملاحظة عن الفريق بسبب الالتزامات الدولية، إلا أن فريق بوستيكوجلو قدم أداءً جيدًا في بحثه عن النتائج. ومع ذلك، فقد حصلوا على التعادل فقط في مباراتهم الأخيرة ضد مانشستر يونايتد.


لقد كانت نتيجة مألوفة أخرى في مانشستر، بعد التعادل المثير 4-4 مع فريق بيب جوارديولا في وقت سابق. بدأت رحلة توتنهام في كأس الاتحاد الإنجليزي بفوز كبير على بيرنلي في الجولة الثالثة، الأمر الذي تطلب هدف بيدرو بورو المتأخر لتحطيم فريق كلاريتس العنيد.


وألقينا نظرة على مباراة شهيرة بين الناديين منذ عقدين من الزمن، عندما أهدر توتنهام تقدمه بثلاثة أهداف نظيفة ليسمح لمانشستر سيتي بالفوز 4-3. كان لدى الفريقين مكانة مختلفة في ذلك الوقت عما هما عليه الآن، حيث قاد جوارديولا فريقه في هذه المباراة بصفته حامل اللقب.


حافظ مانشستر سيتي على مسيرته المتميزة قبل هذه المباراة، حيث تغلب على نيوكاسل يونايتد خارج ملعبه في مباراة احتفلت بعودة كيفن دي بروين. كان البلجيكي هو الحافز في المباراة التي كان فريق جوارديولا يطاردها، حيث قدم هدف التعادل الحاسم ليشكل المباراة النهائية الكبرى، والتي أكملها هدف أوسكار بوب المتأخر.


وتغلب مانشستر سيتي بسهولة على هدرسفيلد تاون في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي، وسجل خمسة أهداف دون رد على ملعب الاتحاد ليضرب موعدا مع توتنهام. من المؤكد أن جوارديولا يتوقع من لاعبيه أن يقدموا أفضل ما لديهم، لكنه سيكون على دراية بالتهديد الذي يمثله توتنهام، خاصة وأن فريق شمال لندن كان فريقهم "البعبع" لفترة من الوقت.

اعلان عائم داخل المقالات

إغلق الإعلان